أناقة و جمال

أجمل الأحذية المغربية لصيف منعش

5
(2)

لأننا نعشق الأصالة، لهذا فٱختياراتنا دائما تنسجم مع فخرنا بالحضارة المغربية التي لديها ما تقوله في الأناقة والجمال. لا يكتمل مظهر الهندام الجميل إلا بحذاء أنيق، وما أجمل أن يكون من يدي الحرفي المغربى. لراحة قدميك ولجمال إطلالتك ٱكتشف معنا عالما من ثقافة الأحذية التقليدية بالمغرب.

النعل المغربي: ثقافة وصنعة

تصميم البلغة أو النعل المغربي عمل دقيق يتطلب العديد من الخطوات. يتولى الصانع التقليدي هذه المهمة الدقيقة. يستعين بأدوات التصنيع التقليدية لتشكيل أنواع مختلفة من النعال مستخدما مهارات الأجداد المتوارثة ببراعة وحرفية. تحمل النعال المغربية هوية ثقافية قوية للغاية. إنها جزء لا يتجزأ من عادات وتقاليد المغاربة اليومية، فهذا التراث الغني حي بشكل مستمر في قلب الفن المغربي الأصيل. يتم ٱستخدام الجلد الجيد بعد مروره بعمليات الدبغ والتلوين الطبيعي، ثم يتم خياطة النعل المغربي يدويًا وزركشته بشتى الألوان وأنواع الزينة المتناسقة.

يحب المغاربة التمسك بفنونهم وإبداعاتهم التقليدية وهم يطورونها في قوالب عصرية لتناسب أذواق الجميع، وسواء كان شبشبا أو حذاء فلا تخطئ عين أصالته المغربية. يتميز النعل المغربي بكونه مريحا، يلبس بشكل يومي داخل وخارج البيت، ولأنه يتميز بعامل الراحة، الجودة والأناقة، فقد غزا العالم الذي لا تخلو كبرى متاجره من النعال المغربية. ينقسم هذا الحذاء الجلدي التقليدي إلى قسمين، نعال المدينة أو الشبشب الملكي الخاص بالرجال، والنعال الأمازيغية أو شبشب ضامبيرا للرجال والنساء. الذي يميزهما شئ واحد، أن شبشب المدينة التقليدي يتميز بطرفه المدبب وأسفله بسمك دقيق ويصنع عادة في مدينة فاس، لتتعرف على فاس توجه إلى هنا. أما نعال ضامبيرا فتتميز بمقدمة مستديرة أو مربعة وسمك مطاطي سميك، ملائم لكل أنماط الحياة في المدن أو الأرياف، تقاوم مسافات المشي الطويلة كحذاء رياضي مريح، وهي تصنع في أغلب المدن المغربية، كتارودانت، مراكش، أكادير، وغيرها. تعرف على هذه المدن في مقالنا الخاص بأجمل المناطق.

ألوان الأحذية: طقوس قديمة في المدابغ المغربية

لصبغ جلدي طبيعي، يستخدم المغاربة أنقى التقاليد المغربية. وذلك وفق طقوس الأجداد الخاصة بالمدابغ المغربية.
يتم ذلك في العديد من الأحواض المنتجة لصبغات جلدية تستخدم في صنع النعال والصنادل المغربية وأحذية سجاد الكليم. تعرف عن سجاد الكليم وغيرها من الزرابي الأمازيغية.
إن رؤية هذه الحفر المرتبة و المخصصة للأعمال الجلدية هي مشهد مثير لا تجده في كل مكان. هنا تتم عملية صباغة الجلود المتجذرة في التقاليد والثقافة المغربية. يتم ٱستخدام أصباغ طبيعية 100٪ من النباتات أو التوابل مثل زهرة الخشخاش, أوراق النيلي, الزعفران, شجرة الحناء أو النعناع. تنتج من هذه الحفر الحجرية جميع أنواع الجلود عالية الجودة. إحدى أقدم هذه المدابغ موجودة بفاس. وأشهرها باب الدباغ بمراكش، هذه المدينة جذابة، قبل زيارتها تعرف أولا على أفضل الأماكن فيها.

النعال الأمازيغية: أشكال وأنواع

يعشق المغاربة نعالهم، لكن النساء أكثر من تتميز بذوق متعدد ومتجدد على الدوام. يفهم الصانع التقليدي هذه الفطرة الأنيقة والشابة على الدوام، لهذا يتفنن في إنتاج الأجمل والأرقى. تحب المرأة المغربية لبس الشبشب التقليدي في البيت، أما في المناسبات الكبيرة كالأعراس، فهناك النعل الخاص المسمى محليا بالشربيل، إنها قطعة فريدة مزركشة وبشتى الزخارف، يميزها الخيط الذهبي. إنه معشوق المرأة المغربية في المناسبات، وحتى في الحفلات الغنائية النسائية لا تتم إلا بهذا الشربيل كإكسسوار يتناغم مع القفطان المغربي كما في الحضرة الشفشاونية. وهناك أنواع كثيرة من الشربيل تحمل طابع المناطق المنتجة لها، يتعرف عليها الناس عبر زخارفها المميزة.

ذوق أطلسي

تقدم هذه النعال كشكولا متنوع الجمال. للإستعمال الخفيف. بمختلف الألوان، متميز بالتيترات اللامعة. وبخيوط الصوف الملون. إن الذوق الأطلسي لامع للغاية، تعرف على الملابس الأطلسية التقليدية.

عراقة وجمال

أرقى أناقة الأنثى هو حذاؤها. فليس أجمل من أن تمشين بكل ثقة وأنت تنشرين الطاقة الرشيقة عن نفسك. ليس فقط يمنحك هذا الحذاء مظهرا راقيا وأصيلا ولكن أيضا يحتفظ بصحة قدميك. نعال أمازيغية تقليدية مناسبة لمختلف أنواع الملابس خصوصا الجينز. اللإستخدام خارج البيت، تجمع بين المتانة والأناقة والجودة. إنها من إنتاج جهة سوس الكبير، وبفضل جماليته وكفاءته عرف ٱنتشارا واسعا في بقاع المغرب، ٱنتقلت شهرته إلى دور أزياء عالمية. ولتكتمل المعلومة يمكنك التعرف على الملابس الأمازيغية السوسية.

صيف بجلد ملون

في فصل الصيف ٱختاري أجمل الأحذية المناسبة لقدميك، جودة حرفية، ألوان جميلة وراحة دائمة لقدميك. هذه الأحذية الصيفية لكل السيدات والصغيرات، ٱستمتعي بالصيف لكل الأسرة بألوان وزخارف من الأصالة الأمازيغية.

أحذية الرجال

يفضل المغاربة لبس منتوجات بلادهم، إنها متنوعة ومصممة للمناسبات المختلفة، للحفلات الدينية والإجتماعية، كالأعراس، الختان، المولد النبوي، صلوات الجمعة، وأحذية للحياة اليومية المصممة بأشكال تناسب الحركة المستمرة خارج البيت. إن النعل المسمى بالملكي محدود في وظيفته التي لا تتجاوز المناسبات. لكن نعل الضامبيرا. فهو مخصص لجميع المناسبات والحياة اليومية. يمكن لبسه في الأعراس والذهاب للمساجد، وأيضا للعمل والنزهات، بفضل تصميمه المريح للقدم في جميع المناخات والأرضيات. ذو سمك عريض مطاطي، ومزركش بدقة أو أحادي اللون. حين تلبسه فأنت تفتخر بمهارة الحرفي المغربي والثقافة العريقة للمملكة المغربية. وإن كنت تزور المغرب فهذه القطعة ذكرى ٱستثنائية في حياتك.

صيف لرجل أنيق

نعال صيفية جلدية جميلة للغاية، من صنع الحرفيين بمراكش وتارودانت، لإضفاء لمسة غير رسمية ولكن أنيقة على مظهرك. سواء في المدينة، أو على الشاطئ، سمة رجولية بنكهة أمازيغية جذابة. هذه النعال تتميز بنقاء الجلد وسمك مطاطي مقاوم جدا.

ما مدى فائدة هذا المقال؟

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 2

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يضع تقييم.

close

لنبقى على اتصال!

يسعدنا أن يتم إعلامك في حالة وجود الأخبار والمقالات الجديدة 😎

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى