ديكور

أجمل ديكور الحمام المغربي

5
(14)

حمامك المنزلي هو جزء هام في روتينك اليومي، يجب طبعا أن يكون عمليا، وأيضا أن تحظى فيه بالدلال. نقدم في هذا المقال الديكورات الأجمل التي تجعل دوما أكثر من روعة الحمام المغربي، حيث يمنح لمسة ساحرة في كل يوم. لاتدعي حمامك الجميل محروما منها.

حمام بديكورات تقدير الذات

الحمام المغربي سواء كان في المنزل أو في الحمام الشعبي، فهو يتميز بطقوس خاصة متوارثة عبر الأجيال. تلك الطقوس ترافقها أدوات لها قيمتها الرمزية في التراث المغربي. فالحمام ليس فقط مكانا لتنظيف الجسم، إنه أيضا مكان للراحة والدلال. ومن أجل ذلك يحرص المغاربة على ٱستخدام أدوات تعبر عن القيمة الخاصة للجمال وتقدير الذات.

سطل وطاس النحاس الحر

الفرق كبير بين أن تجلس أمام سطل بلاستيكي وبين أن تستخدم سطلا نحاسيا، أكيد تشعر بالفرق!، إنها خطوة لحب الذات، في المناسبات الخاصة كالزفاف والعقيقة، ولكن في كل مرة ترغب أو ترغبين في تدليل نفسك، وتعطينها فعلا لمسة مستحقة. السطل وطاس النحاس الحر، هما أهم اللوازم التاريخية القديمة للحمام المغربي، إنهما من الصناعة التقليدية اليدوية الأصيلة، تتميز بنقش ٱحترافي دقيق. يعطي لمسة من الرفاهية والنخوة. لا تتردد(ي) في الحصول على هذه الديكورات البهية والعملية. وتجعل(ي) من حمامك المنزلي جزء ساحرا في بيتك.

فوانيس: قيمة جمالية ونفسية

بمختلف الأشكال والأحجام، نحاسية على الأغلب أو ذهبية، تضفي على جو الحمام جاذبية مستحقة. إنها طقس قديم من طقوس الحمام المغربي، فوانس منقوشة بأنامل الصانع المغربي بذوق. ينفذ الضوء إلى زوايا الحمام خافتا وبهيا، وتتألقين كحكاية من ألف ليلة وليلة.

أطباق الحمّام المعطر

تحب المغربيات تزيين الحمام المنزلي بطبق من الورد، وبعض الأعشاب الزكية. يظل الحمام معطرا ومنعشا بشكل طبيعي. إن قصة المغربيات مع هذه الأعشاب قديمة جدا متوارثة أما عن جدة، وهن في كل مرة يبدعن في شكل تقديم هذه الأعشاب. فالأطباق والأوعية متنوعة، غالبا من النحاس أو الفضة، ومن الدوم أو الفخار والخزف، ورغم أن اللمسات العصرية محبوبة ولكن المغربيات لديهن ميل أكبر إلى المواد الطبيعية. إن هذه الديكورات ليست فقط لمتعة العين وجمالية الحمام، إنها أيضا لتخزين مواد التجميل الطبيعية.

الوعاء النحاسي: منظم غير عادي

تسامي وتألقي مع الوعاء النحاسي المنظم لحاجياتك وأدواتك الخاصة بالحمام. تستخدم المرأة المغربية هذا الوعاء بكثير من الإحساس. لجمع أدوات النظافة، الفوط و غيرها من حاجيات وإكسسوارات الحمام.

ما مدى فائدة هذا المقال؟

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 14

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يضع تقييم.

close

لنبقى على اتصال!

يسعدنا أن يتم إعلامك في حالة وجود الأخبار والمقالات الجديدة 😎

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

خديجة يكن

كاتبة مغربية. قصاصة وروائية. كاتبة مقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى