أناقة و جمال

أحاندرا، ثوب المغرب الإستثنائي

5
(3)

رغم تنوع الأثواب الصوفية في المغرب، إلا أن ثوب أحاندرا ـ الحنديرة يظل فريدا في نوعه، يمنح مظهرا ٱستثنائيا يثير الإعجاب، هذه دعوة لتطلع على منتوج مغربي جميل وأصيل.

ناعم، نقي و لامع

أحاندرا أو الحنديرة هو ثوب تصنعه النساء الأمازيغيات في جبال الأطلس المتوسط بصوف الأغنام والقطن. كان قديما وكذلك اليوم مرتبطا بطقوس الزواج، حيث تلبسه العروس كعباءة أثناء زفها إلى بيت زوجها. واليوم صارت أحاندرا قطعة أساسية في تزيين البيت المغربي، إنه يستعمل حسب ٱختياراتك ورغباتك، يتم أيضا تعليقه على الحائط كلوحة فنية. إنها تحفة جمالية أصيلة في المغرب، محمل بالتاريخ ونسائم الأطلس و رهافة الإحساس.

عباية أحاندرا

تسامي وتألقي مع أحاندرا. دوما مع الأصالة وأكثر من رائعة.

أحاندرا: للرجال أيضا

blank
الفنان المغربي سعد المجرد بجاكيت أحاندرا

تضيف أحاندرا لمسة غير عادية، اليوم تتبناها علامات تجارية عالمية وتدخل في صناعة الألبسة العصرية بالإحتفاظ التام على تقاليدها الفنية الأمازيغية.

بوف أحاندرا

blank

البوفات تمنح جلسة استرخاء وراحة، ومع أحاندرا تكون البوفة لمسة راقية لراحتك.

أحاندرا على السرير

أحاندرا أجمل بكثير عند ٱستعمالها كأغطية للسرير، ألوان وأشكال عديدة كلها بالصوف والقطن، خفيفة وناعمة،متنوعة حسب المناسبات، وهي هدية رائعة مميزة للعروس. إنها قطعة بقيمة ثقافية كبيرة في المغرب.

وسائد أحاندرا

وسائد أصيلة وتقليدية من الصوف الطبيعي الناعم، مطرزة ومزخرفة بدقة، عديدة الألوان، متألقة بالموزون، إنها تظل خالدة مع دوام الإهتمام.

حقيبة يد أحاندرا

أناقة وفرادة، أشكال وألوان، بمختلف المقاسات والأحجام، وبزخارف وأنماط متنوعة. حقيبة يد أحاندرا تضفي لمسة رقيقة وأنثوية بنسائم الأطلس.

أحاندرا على الأريكة

أحاندرا أو الحنديرة تدخل في إنتاج الديكورات المختلفة، لخاصيتها الخفيفة والناعمة، تستعمل كغطاء مزين للأرائك، يمنح لمعة ودفئا ومناخا أصيلا للغرف.

أحاندرا على المائدة

blank

لمسة أحاندرا الدافئة وهي تغطي المائدة تعطي لغرفة المعيشة سحرا وجاذبية.

أحاندرا المعلقة

blank

قطعة فنية على حائط غرفتك المفضلة، بألوانها المختارة بذوقك سيكون المكان جذابا. معبرا وراقيا.

بساط أحاندرا

blank

بساط أحاندرا أو سجاد الحنديرة، جميل وأنيق، ألوان جريئة وزاهية. لكل أنواع الغرف، يتماشى مع الضوء ويضفي لمسة ساحرة ملؤها السلام والطمأنينة.

ما مدى فائدة هذا المقال؟

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 3

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يضع تقييم.

close

لنبقى على اتصال!

يسعدنا أن يتم إعلامك في حالة وجود الأخبار والمقالات الجديدة 😎

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

خديجة يكن

كاتبة مغربية. قصاصة وروائية. كاتبة مقالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى