سياحة و سفر

أهلا بك في عاشوراء المغرب

5
(3)

لابد وأنك تعرف عاشوراء، ولابد تعرف قصتها النبوية، لكنك ربما لاتعرف نكهتها الإستثنائية التي لن تراها إلا في المغرب. رافقنا في رحلة عاشوراء وتعرَّف على إحدى الظواهر الإحتفالية الكبرى في المغرب. تأكد أنك ستتذكر هذا المقال! وربما ستحب زيارة المغرب في عاشوراء لتشارك المغاربة ٱحتفالهم البهيج.

عاشوراء بنكهة مغربية ٱستثنائية

عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر مُحَرَّم في التقويم الهجري، ويسمى عند المسلمين بيوم عاشوراء وهو اليوم الذي نجّىٰ الله فيه موسى من فرعون. ورغم أن أحداثا هامة قد حصلت في نفس هذا اليوم، إلا أن المغاربة يرونها مرتبطة بظروف سياسية حصلت بعد وفاة الرسول محمد عليه الصلاة والسلام. لهذا هم يفضلون الإحتفال باليوم الذي ٱهتم به نبي الإسلام، يوم نجاة النبي موسى عليه الصلاة والسلام من فرعون في حادثة شق البحر.

لعاشوراء ٱحتفال لا يتكرر في أي مناسبات أخرى. إنه يعبر عن طريقة المغاربة في فهم هذا اليوم وطريقة ٱحتفالهم به.وهذه الطقوس هي ماسنتعرف عليه في الفقرات الموالية، إننا سعداء بتقديمنا هذا المغرب الإحتفالي كما لم تعرفه من قبل!

زمزم طقس الماء

زمزم ـ لعبة الماء في المغرب

يسمي المغاربة يوم عاشوراء، بيوم زمزم. إنه اليوم البهيج، المحبوب من الشباب بشكل خاص، يظل في ذاكرتهم ويكبر معهم كذكرى إنسانية شيقة. يستعد الأطفال والشباب لهذا اليوم الفريد، ولايجب أن تقلق على ملابسك المبتلة!…لايفهم المغاربة قلقك! فمن المفروض أن تشاركهم هذا الطقس المائي السعيد. يقومون في هذا اليوم برش الماء على بعضهم البعض، في البيوت والشوارع، تقوم النساء برش الجارات من النوافذ والشرفات. يرشون أيضا على مقتنياتهم تبركاً. إن صادف وجودك بالمغرب يوم زمزم!…فكوني مستعدة وكن مستعدا، لاتصفف(ي) شعرك وٱلبس(ي) بشكل عادي…رشة ماء تعني بركة السماء!

ليلة الشعالة

blank

في ليلة عاشوراء تقام «ليلة الشعالة»، وهو طقس يجتمع فيه السكان في الأحياء السكنية بالمدن والقرى، حيث يجتمعون حول نار وهم يرددون أهازيج ويشعلون الشموع.

ليلة الزكاة

في عاشوراء تقام حسابات التجار و تقدم الأسر المغربية الزكاة أو عشر أموالها التي دار عليها العام للفقراء.

يوم الصيام

يصوم المغاربة ٱختياريا يوم عاشوراء كما صامه النبي موسى ومحمد عليهما الصلاة والسلام شكرا لله بنعمة النجاة من فرعون.

عاشوراء: ٱحتفال نسائي

blank

في التقاليد المغربية القديمة، عاشوراء هو يوم التزين للمرأة بالحناء والكحل والسواك. تتوقف أشغال البيت وأي خدمة أخرى وتعيش المرأة يومها بحرية تامة، تلتقي فيها الصديقات والجارات ويرقصن ويغنين أغنية شعبية يقلن فيها ” عيشوري…عيشوري…عليك طلقت شعوري…” يعني (بابا عيشور…بابا عيشور…عليك أسدلت شعري….).

عاشوراء: ٱحتفال الأطفال

blank

إنه عيد الأطفال في المغرب، يلبسون أجمل الملابس. يتم تزيين أياديهم بالحناء، ويحملون طعريجة، تقدم لهم هدية. يلعبون بها ويشاركون بها في أهازيج ليلة شعالة مع باقي أطفال الحي. تقام الحفلات بالطعريجة في روض الأطفال بالمدارس، يكبر حب عاشوراء في نفوس الأجيال.

مطبخ عاشوراء

إن هذا اليوم ذكرى ٱحتفال مشترك بين المسلمين واليهود في المغرب حيث العلاقة وطيدة بين المغاربة مسلمين ويهودا، تظهر طقوس الإحتفال المميزة عبر المطبخ، حيث يعد المغاربة وجبات خاصة فقط بهذا اليوم سنتعرف عليها في الفقرات الموالية.

الكسكس بالقديد

blank

إنها الوجبة الخاصة بليلة عاشوراء. حيث يتم الإحتفاظ بكمية من لحم أضحية عيد الأضحى مقددا، لايتم ٱستخدامه إلا في ليلة عاشوراء. يتم إعداد كسكس القديد بالبصل والزبيب وفواكه جافة. إنه المفضل لعاشوراء. وهناك من يضيف خضارا حسب الرغبة.

السخينة: الطبق اليهودي

blank

يحب اليهود المغاربة إعداد السخينة يوم عاشوراء، يتم إعداده بالكرعين (الهركمة), والحمص وتوابل ساخنة كالقرنفل والزنجبيل والقرفة والثوم,مرفوقا بالبيض والتمر، الأرز أو القمح. يشارك اليهود المغاربة إخوانهم المسلمين المغاربة هذه الذكرى ويتبادلون تذوق الأطباق كهدايا.

طبق الفواكه الجافة

blank

إنها التحلية المرافقة لكل المناسبات أو الفاكية التي لايخلو منها بيت مغربي، وأما في ليلة عاشوراء فالفاكية تصير هدية متبادلة بين العائلات، تقدم للضيوف مع الشاي المنعنع. كل أنواع الفواكه الجافة تقدم في طبق مميز يفضله المغاربة تقليديا، كأن يكون من القصب أو خشب العرعار وغيرهما من الأطباق البديعة. إن الفاكية أو الفواكه الجافة، تتنوع في الطبق بألوان وأنواع يجعلها تشبه حديقة.

طعريجة

blank

يحب الأطفال طبق الفواكه الجافة لأنها تزين بالطعريجة، أداة موسيقية شعبية، يعزفون بها كطبل، ويغنون الأغاني الشعبية الخاصة بعاشوراء. يتنظم الأطفال في مجموعات ثم يمشون بين الأزقة والأحياء وهم يضربون بالطعريجة ويغنون الأهازيج.

بابا عيشور

blank
بابا عيشور

على شاكلة بابا نويل، يمثل بابا عيشور شخصية حكائية من ثقافة المغرب الشعبية. يقوم بابا عيشور بحكي الحكايات للأطفال وتوزيع الهدايا عليهم. يحتفل المغاربة وطنيا بعاشوراء. بابا عيشور شخصية ٱحتفالية ينتظره الأطفال كل عاشر محرم.

إنه ٱحتفال مميز أليس كذلك، أهلا بك في عاشوراء المغرب!

كن بين المعجبين، شارك وعبر في المكان المخصص بالتعليق، وكن من أسرة موقع أفضل ما يمكن أن تعرفه عن كل شئ في المغرب.

ما مدى فائدة هذا المقال؟

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 3

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يضع تقييم.

close

لنبقى على اتصال!

يسعدنا أن يتم إعلامك في حالة وجود الأخبار والمقالات الجديدة 😎

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى