منوعات

8 طرق ستساعدك على قراءة كتاب في الأسبوع

5
(1)

متى قرأت كتابا؟. لقد مر وقت طويل. إن كانت هذه إجابتك، فهذا المقال التوضيحي سيساعدك لتكتسب عادات سهلة للقراءة. هذا المقال لعشاق القراءة وللمبتدئين في بناء علاقتهم مع القراءة. سيصبح الكتاب صديقك الممتع كل أسبوع، إنه أسهل بكثير مما تعتقد.

تحدي القراءة

كثير منا لايجد وقتا للقراءة، حتى مع حبنا لذلك إلا أننا نجد أنفسنا وقد ٱنقضت أيام الأسبوع دون أن نقرأ كتابا. أنا أيضا عشت هذه المشكلة. بين العمل وأشغال الأسرة والكتابة وقضاء مختلف الحاجيات، يبدو حلمنا الجميل بعيدا. لكني حينما علمت أن بيل جيتس يقرأ كتابًا واحدًا في الأسبوع. صممت على المحاولة. فقد قال مرة أن “قراءة الكتب هي طريقتي المفضلة للتعرف على موضوع جديد. كنت أقرأ كتابا في الأسبوع ​​منذ أن كنت طفلاً. حتى عندما يكون جدول أعمالي خارج نطاق السيطرة، أقضي الكثير من الوقت للقراءة “. هكذا وضعت هدفي الجديد وهو أن أقرأ كتابا جديدا على الأقل كل أسبوع. تبدو المسألة صعبة في البداية ولهذا أنا أشاركك حيلي الصغيرة التي ساعدتني في قراءة كتاب أسبوعيا، وتذكر معي هذه الإشارة: لاشيئ سيتم من دون ٱلتزامك أو نية واضحة من قلبك.

كتاب واحد في الأسبوع. هذا أكثر من 50 كتابًا في السنة!

إليك إذن طريقتي التي كما ساعدتني ستساعدك أيضا:
1 ـ أن تعطي الأولوية للقراءة
ننشغل فقط فيما نراه جديرا بالإنشغال. وفقط الأشياء التي نعطيها الأولوية هي ما يأخذ ٱهتمامنا، لذا امتلئ أولا بأهمية القراءة وٱمنحها أولا قيمة وأولوية. إذا لم تعطها هذه الأولوية فأنت ستعطيها لشئ خر، لمشاهدة التلفزيون أو اللعب الإلكتروني وغير ذلك.
إذا كان بيل جيتس مع كل مهامه الكثيرة قد جد وقتا للقراءة فليس لأنه خارق. إن 24 ساعة التي لديه هي نفسها 24 ساعة التي لدينا جميعا. القصة تكمن في عملية التنظيم. حينما أدركت ذلك، بدأت أنظم جدول أعمالي، وخصصت وقتا للقراءة الأسبوعية. ٱكتشفت أن لدي فعلا متسعا من الوقت وأن ٱعتقادي السابق كان مبنيا على عدم التنظيم مما يجعل الوقت يبدو محشوا بالكثير والحقيقة أنه كان مشتتا وبأمور أحيانا ليست دائما مهمة. إعط أولوية للقراءة بدل أي وسيلة لهو تشتت ٱنتباهك عن الكتاب. ثم نظم وقتك.

2 ـ طريقة 30 صفحة

الآن أنت تعطي الأولوية للقراءة، وتريد قراءة كتابك المفضل الجديد في أسبوع، إن 30 صفحة يوميا ستحقق لك هذا التحدي. لقد جربت طرقا أخرى كتب عنها خبراء القراءة، لكن إن كنت مثلي تشعر بضيق الوقت فقد وجدت هذه الطريقة واقعية، سهلة، تبدو لك 30 صفحة عددا صغيرا، هذا هو المطلوب، إنها مشجعة لأنها غير مخيفة. وهي تستغرق فقط 45 دقيقة من وقتك. أوجد وقتك اليومي ل30 صفحة من كتابك وسترى أنك مع الأيام ستزيد من عدد الصفحات وبسهولة.

3 – خذ كتابك واقرأ بضع صفحات
حيثما تذهب خذ كتابا. أنا أحمل كتبي الجديدة في السفر. أجد وقتا للقراءة وأنا في القطار. لايعني أني لا أتمتع بمناظر الأماكن التي أمر بها، أوأتبادل أحيانا حوارات شيقة مع المسافرين، ولكني أتذكر تلك 30 صفحة في 45 دقيقة لقطار يمضي ساعات في الطريق. قد تجد نفسك في مقهى وقد تقرر أن تجلس لوقت، وأنت تحمل معك كتابك ستجد وقتك الممتع. ستكتشف مقدار اللحظات المتوفرة للقراءة.

4- إجعل القراءة عادة

blank

لاترهن قراءتك بالحالة المزاجية. فبغض النظر عن ظروف يومك ٱضبط وقتا خاصا بالقراءة. أنا أقرأ في العصر، بعضنا يحب الصباح والبعض المساء، لكن لا تقرأ وأنت مرهق أو تشعر برغبة في النوم. خصص وقتك المناسب حيث تكون طاقتك منعشة. ليس سهلا أن تعتاد على ذلك في البداية لكن تغيير العادات وٱستبدالها بأخرى يقتضي الإلتزام والإستمرار.

5- استراحة ضد الملل
إذا كنت أقرأ كتابا يحتاج تركيزا كبيرا فأنا أختار الوقت الذي يكون فيه عقلي مرتاحا وبكامل طاقته. ثم آخذ ٱستراحة وأكمل القراءة ولكن في كتاب آخر سهل. وأترك اكتاب الصعب إلى اليوم التالي. هذه طريقتي لمحاربة الملل ولكي أتجب التعب في القراءة. أنت تفهم ذاتك، تصرف وفق ما يناسبك ذاتيا.

6 ـ ٱقرأ فقط الكتب التي تحبها
لاتكن مقلدا، مايحبه صديقك ليس بالضرورة ما تحبه أنت. ماهو شائع بين الناس ليس دائما ما سيعجبك. إذن كن دوما حقيقيا مع نفسك. لن تجبر نفسك على قراءة كتاب فلسفي فقط لأن والدك يحب ذلك. لا تقرأ كتابا لأنه شهير وقرأه الملايين من الناس. هذه أسوء طريقة تختار بها كتابك، وأسرع طريقة تبعدك عن القراءة وتصيبك بالملل. أنا أقرأ فقط المواضيع التي أحبها، والكتب التي أميل إليها، ٱفعل مثلي وستقرأ أكثر مما تتوقع.

7ـ لا تقرأ فقط لأنه يجب عليك ذلك
عادة القراءة لا تعني روتينا بلامعنى. إحرص أن تكتسب هذه العادة لأنك ترى فيها متعة وجمالا، قيمة وإحساسا بإشراقة الحياة. لاتعتبره واجبا يثقل ظهرك وأنت تفعله فقط لتقنع نفسك بأنك قارئ. كن صادقا مع نفسك وٱقرأ لأنك تستمتع وإن لم تحصل على هذه المتعة توقف فورا. ربما عليك ٱستبدال ذاك الكتاب بكتاب آخر يهمك فعلا. قضيت وقتا في قراءة كتاب “كيف تتعلم الألمانية في 7 أيام” سرعان ما شعرت بالملل، ثم بدأت أتماطل وأتأخر عن القراءة، كان ذلك بسبب أني لم أجد الكتاب ممتعا ولا واقعيا، ستنتهي بقراءة الكتاب في سبعة أيام دون تعلم اللغة. لكني ٱخترته فقط لأنه كان في قائمة الكتب الأكثر مبيعا. من الأفضل أن تقرأ ماتحبه فعلا. وٱبتعد عن أي عنوان يقول لك أنك تصبح غنيا في سبعة أيام أو ستغير حياتك في ثلاثة أيام.

8 ـ احتفظ بقائمة من الكتب التي تريد قراءتها
أفعل هذا وهو ذو قيمة ممتعة بالنسبة لي. فحينما أجد عنوانا يهمني أسجله في مدونة خاصة. ما إن أنتهي من كتابي حتى أنظر إلى قائمتي، أجد عناوينا تنتظرني. إن هذه القائمة تساعدك لٱختيار الكتاب التالي عوضا أن تستغرق وقتا طويلا في البحث والإنتظار. ٱختر الكتب المحبوبة لديك فأنا حين أفتح قائمة كتبي أشعر بالتحفيز لأنها كتب ممتعة ومواضيعها محبوبة بالنسبة لي. فأتخيل مكاني الهادئ في الصالون ينتظرني لمباشرة القراءة، متعتي المفضلة.
إذن، هذه 8 نصائح أستخدمها شخصيًا والتي ستساعدك على قراءة كتاب في الأسبوع. أتمنى أن تجدها مفيدة.

ما مدى فائدة هذا المقال؟

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يضع تقييم.

close

لنبقى على اتصال!

يسعدنا أن يتم إعلامك في حالة وجود الأخبار والمقالات الجديدة 😎

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

خديجة يكن

كاتبة مغربية. قصاصة وروائية. كاتبة مقالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى